كتب الصحفي-عبدالله قطيني:
قام السيد Pierre DARTOUT وزير الصحة بإمارة موناكو أول أمس بمنح الاستشاري السوري بامراض القلب والعناية المشددة الدكتور مصطفى ماهر عطري وسام الشرف تقديراً لخدماته الطبية في مركز القلب والصدر بإمارة موناكو وذلك بحضور مديرة مكتب أمير موناكو
جدير بالذكر أن الدكتور عطري يعمل استشارياً في مركز أمراض القلب والعناية المشددة القلبية بإمارة موناكو منذ بداية الحرب على سورية عام 2012.
وكان يعمل فيها مستشاراً قبل ذلك منذ العام 1992 قبل عودته للعمل بسورية عام 1998.
وكان قد تخصص بفرنسا وهو خريج كلية الطب بجامعة الاسكندرية بمصر.
وصرح الدكتور عطري “لموسوعة رواد الاغتراب السوري حول العالم”: “أن هذا التكريم رمزي ولم يوثق بعد للظروف الراهنة لكورونا، وأضاف أنا سوري فرنسي الجنسية وأعمل هنا كطبيب سوري وليس فرنسي بهدف أن تصل قضيتنا السورية لكل أنحاء العالم،وتذكير الناس هنا بما يجري في بلدي من مآسي خلفتها الحرب المدمرة”.
وكان الدكتور عطري قد نشر كتاباً في سورية بعنوان “العقل في القلب” وصدر عن دار الفكر بدمشق ويقول: “كنت مصراً أن يكون اصداره بدمشق لأثبت للجميع أن سورية لم تمت ولو تصالبت ضدها خيوط العنكبوت.وسيترجم ان شاء الله للانكليزية والفرنسية قريباً”،علماً بأنني لم أشاهد الكتاب الورقي بعد لصعوبة التوصيل الآن”.
ومما يجدر ذكره أيضاً أن الدكتور عطري منكب حالياً على تأليف كتاب آخر بعنوان”القلب مركز الكون”.